منذ نشأة العطور تسابق قدماء العرب إلى اقتناء أفخر وأجود المستخلصات العطرية، فكان خشب ودهن العود أنفس هذه المقتنيات والتي جسدت منتهى الكمال العطري لنخبة المجتمع من الملوك والنبلاء، حيث حرصوا على تتبع مصادرها من مختلف أصقاع الأرضبحثاً عن الكمال والتفرد،

وعلى تلك الخطى قمنا بإكمال المسيرة، لنقدم بطريقة فريدة مجموعة متميزة من أخشاب العود الطبيعي وأدهان العود من مصادرها مباشرة، ولسعينا المتواصل للتميز أيضاً، قمنا بخلق توليفات عطرية مميزة تحتوي على مجموعة متناغمة من المكونات العطرية الآسرة،

والتي مزجنا فيها أهم الروائع العطرية من أنواع العود، والعنبر، والورد الطائفي، وخشب الصندل وزهرة الأوركيد والمسك واللبان وغيرها على أيدي عطّارين خبراء يدركون الفروقات الدقيقة للعطور العربيّة ومدى أهمّيتها في هذه المنطقة ولتبعث تلك الباقات العطرية الإحساس الملكي الرائع ،

ليس مجرّد منتج فحسب، بل كأسلوب حياة لتكون زهرة الأوركيد كالتاج الملكي المتربع على عرش المستخلصات العطرية والعطور الملكية الفاخرة .